اَيْنَ بَقِيَّةُ اللهِ الَّتي لا تَخْلُو مِنَ الْعِتْرَةِ الْهادِيـَةِ، اَيـْنَ الـْمُعَدُّ لِـقَطْعِ دابِرِ الظَّلَمَةِ، اَيْنَ الْمُنْتَظَرُ لاِقامَةِ الاَمْتِ وَاْلعِوَجِ، اَيْنَ الْمُرْتَجى لاِزالَةِ الْجَوْرِ وَالْعُدْوانِ، اَيْنَ الْمُدَّخَرُ لِتَجْديدِ الْفَرآئِضِ و َالسُّنَنِ، اَيْنَ الْمُتَخَيَّرُ لاِعادَةِ الْمِلَّةِ وَالشَّريعَةِ، اَيْنَ الْمُؤَمَّلُ لاِحْياءِ الْكِتابِ وَحُدُودِهِ، اَيْنَ مُحْيي مَعالِمِ الدّينِ وَاَهْلِهِ، اَيْنَ قاصِمُ شَوْكَةِ الْمُعْتَدينَ، اَيْنَ هادِمُ اَبْنِيَةِ الشِّرْكِ وَالنِّفاقِ، اَيْنَ مُبيدُ اَهْلِ الْفُسُوقِ وَالْعِصْيانِ وَالطُّغْيانِ، اَيْنَ حاصِدُ فُرُوعِ الْغَيِّ وَالشِّقاقِ (النِفاقِ)، اَيْنَ طامِسُ آثارِ الزَّيْغِ وَالاَهْواء،ِ اَيْنَ قاطِعُ حَبائِلِ الْكِذْبِ (الكَذِبِ ) وَالاِفْتِراءِ، اَيْنَ مُبيدُ الْعُتاةِ وَالْمَرَدَةِ، اَيْنَ مُسْتَأصِلُ اَهْلِ الْعِنادِ وَالتَّضْليلِ وَالاِلْحادِ، اَيْنَ مُـعِزُّ الاَوْلِياءِ وَمُذِلُّ الاَعْداءِ، اَيْنَ جامِعُ الْكَلِمَةِ (الكَلِمِ)عَلَى التَّقْوى، اَيْنَ بابُ اللهِ الَّذى مِنْهُ يُؤْتى، اَيْنَ وَجْهُ اللهِ الَّذى اِلَيْهِ يَتَوَجَّهُ الاَوْلِياءُ، اَيْنَ السَّبَبُ الْمُتَّصِلُ بَيْنَ الاَرْضِ وَالسَّماءِ، اَيْنَ صاحِبُ يَوْمِ الْفَتْحِ وَناشِرُ رايَةِ الْهُدى، اَيْنَ مُؤَلِّفُ شَمْلِ الصَّلاحِ وَالرِّضا، اَيْنَ الطّالِبُ بِذُحُولِ الأنْبياءِ وَاَبْناءِ الاَنْبِياءِ، اَيْنَ الطّالِبُ (المُطالِبُ) بِدَمِ الْمَقْتُولِ بِكَرْبَلاءَ، اَيْنَ الْمَنْصُورُ عَلى مَنِ اعْتَدى عَلَيْهِ وَافْتَرى، اَيْنَ الْمُضْطَرُّ الَّذي يُجابُ اِذا دَعا اَيْنَ صَدْرُ الْخَلائِقِ ذُوالْبِرِّ وَالتَّقْوى، اَيْنَ ابْنُ النَّبِىِّ الْمُصْطَفى، وَابْنُ عَلِيٍّ الْمُرْتَضى، وَابْنُ خَديجَةَ الْغَرّآءِ، وَابْنُ فاطِمَةَ الْكُبْرى

 

 
 

الرد المبين على دعوة احمدالحسن أول الدجالين

الــرد المـبين على دعوة أحمد الحسن أول الدجـــالين

إضغط على الصورة
إضغط على الصورة
Instagram
كن من المعجبين في منتديات مهدي آل محمد

قديم 18-02-11, 03:36 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
هدى الاسلام

إحصائية العضو







هدى الاسلام is on a distinguished road

 

هدى الاسلام غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى علامات الظهور المقدس
افتراضي (الوعد الالهي :والعلامات التي تبشر به)

 

 

لقد غيب الله حجته لابتعاد الناس عن بابه الذي منه يؤتى ، وهو الابتلاء الكبير الذي لا زالت تعاني منه الامة ، وهو سبب التخبط والعشواء الذي يعاني منه الناس ، وكلما ازدادت الامة بُعداً عن بابه ، يوكلهم الله الى انفسهم بمقدار ذلك البعد ، ووصولا الى الابتلاء الذي ذكره تبارك وتعالى بقوله :
{وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوفْ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الأَمَوَالِ وَالأنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ }( ) .
وهذا الابتلاء يسبق خروج القائم ، وانه سبحانه بشر الصابرين عند ذلك بتعجيل خروج القائم (عج) حيث وعد الله تعالى الذين امنوا وعملوا الصالحات باستخلاف الارض والتمكين والامان بقوله :
{وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْناً }( ).
ونتبين من ذلك ان لهذا الوعد الالهي علامات تسبقه وتبشر به ، ليحيى من حيى عن بينة ويهلك من هلك عن بينة ، وهذا مقتضى العدل الالهي ، وبما اننا نعيش عصر الظهور الشريف الذي بانت ملامحه ، وطلت شواهده ، وما يتخللها من الفتن ، وإنطلاقاًً من قول الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم):
(إذا ظهرت الفتن فعلى العالم ان يظهر علمه والا فعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين ) .


قد يتسائل المرء عن معنى العلامة ، وما الحكمة من هذه العلامات التي توضع قبل وقوع الاحداث ، وهل هذه العلامات ثابتة او متغيرة وما الى ذلك من التساؤلات المهمة التي لا بد من توضيحها ليتبين للقارئ الكريم اهمية هذه العلامات وارتباطها الوثيق بقضية الامام المهدي (عليه السلام) .
ان العلامه هي الشيء الذي يدل على وقوع شيء اخر او بعبارة اخرى هي الدال على المدلول ، والعلاقة بينهما تسمى دلالة وهي علامة على وقوع الحدث فالعلامة عند أهل اللغة هي السمة التي توضع لتدل على المعنى المراد ، ومن هذا المعنى نفهم المراد بالعلامات التي توضع في الطرقات لتدل على معاني معينة او لترشد مستعملي الطريق الى مقاصدهم . اذن المراد من العلامات هو الاعلام عن المعنى الغائب والدلالة عليه .
حيث انها تسبق وقوع الحدث فتدل عليه ، وقد وضع لبعض الاشياء علامات كون هذه الاشياء من عالم الغيب التي لا ترى فجعل سبحانه وتعالى لها دلائل وعلامات في عالم الشهادة فهي تحكي وتعبر او تتنبأ بقرب وقوعها ، فلو اخذنا الروح التي هي من عالم الغيب لوجدنا لها علاقة في عالم الشهادة دالة على وجودها ومعبرة عن ماهيتها ومثال ذلك :
ان الله سبحانه وتعالى جعل العواطف والتفكر والفرح والحزن من الامور الدالة على الروح والا فان الجسد لا يعود اليه شيء من هذه المعاني بل حتى الجوع والعطش والاحتياج للطعام والشراب هي من توابع الروح لا الجسد ، ولذلك فان الجسد المادي لا يشتهي او يجوع او يعطش لانه فاقد المعاني وقد قال تعالى : {وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ}( ) .
وقد جعل الله سبحانه وتعالى للساعة علامات ، وللقيامة علامات ، تدل على قرب وقوعها علما ان الساعة تنقسم الى ، ساعة صغرى ، وساعة كبرى ، وكذلك القيامة فهي تنقسم الى ، قيامه صغرى ، وكبرى ، فالساعة والقيامة الصغرى تمثل يوم قيام الامام المهدي (عليه السلام) .
اما الساعة والقيامة الكبرى فهي تمثل يوم قيامة الله جل وعلا ، فوضع الله سبحانه وتعالى علامات لظهور المهدي والمسيح والدجال ودابة الارض لانها تعتبر من الغيب الذي لا يمكن معرفته او رؤيته ، لذلك فان الامام المهدي (عليه السلام) وموعد ظهوره هو من عالم الغيب ، قال تعالى : { الم ذَلِكَ الْكِتَابُ لاَ رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ}( ) . قال الامام الصادق (عليه السلام) في هذه الاية : ( الغيب : هو الامام المهدي (عليه السلام) ) . وقوله تعالى {هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا السَّاعَةَ أَن تَأْتِيَهُم بَغْتَةً وَهُمْ لَا يَشْعُرُونَ}( ) . قال الامام الباقر (عليه السلام) : ( هي ساعة القائم تاتيهم بغتة )( ) .


توضيح وتفصيل
ان لقضية الامام المهدي (عليه السلام) علامات تتحقق تباعا وهي متسلسلة ، ومنها مرتبط بعضها ببعض ، فقد قال الامام الباقر (عليه السلام) : ( وجدنا في كتاب رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) اذا ظهر الزنى من بعدي كثر موت الفجأة ، واذا طُفف المكيال الميزان اخذهم الله بالسنين والنقص واذا منعوا الزكاة منعت الارض بركتها من الزرع والثمار والمعادن كلها، واذا جاروا في الاحكام تعاونوا على الظلم والعدوان ، واذا نقضوا العهد سلط الله عليهم عدوهم ، واذا قطّعوا الارحام جعلت الاموال في ايدي الاشرار ، واذا لم يامروا بالمعروف ولم ينهوا عن المنكر ولم يتبعوا الاخيار من أهل بيتي ، سلط الله عليهم شرارهم فيدعون خيارهم فلا يستجاب لهم )( ) .
وتكمن الفائدة المرجوة من معرفة تحقق العلامات في تهيؤ جمهور المنتظرين للاستعداد والنصرة من خلال اعداد العدة واتمام العدد المطلوب لقيام الامام المهدي (عليه السلام) ، وهي ايضاً فرصة للكافر والمعاند بان يرجع الى طريق الهداية قبل ان يأتي يوم لامرد له ولاتنفع نفس ايمانها ان لم تكن امنت من قبل او كسبت في ايمانها خيرا ، فجعل الله تعالى هذه العلامات بشارة للمؤمنين واتماماً للحجة على الكافرين والمعاندين .
وقد جعلت العلامات من الله تعالى لفلسفة التدرج والظهور من عالم الغيب الى عالم الشهادة فتبدأ العلامات بالتدرج الظهوري ، مثلا ان الولادة بعد تسعة اشهر من الحمل ، لكن تبدا قبل الولادة عند الام علامات تدل على قرب موعد الولادة . فان امر الامام المهدي (عليه السلام) يولد بعد اكتمال العلامات المتسلسلة والدالة عليه .
والحمد لله نرى الكثير من العلامات المتحققه ----

 

 

 

من مواضيع : هدى الاسلام 0 من هم أعداء ألامام المهدي بن الحسن العسكري-عج""؟
0 علامات الظهور( احداث سوريا)
0 اثارالذنوب في الدنيا قبل الاخره
0 كلآم اعجبني كثييييرآ
0 السلام عليكم اتمنا ان تقبلوني خادما
رد مع اقتباس

قديم 18-02-11, 09:22 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
خادم ابن الانسان

إحصائية العضو







خادم ابن الانسان is on a distinguished road

 

خادم ابن الانسان غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هدى الاسلام المنتدى : منتدى علامات الظهور المقدس
افتراضي

 

 

موضوع مميز

الله يوفقك لخدمـــــــــــة إمــامك

 

 

 

من مواضيع : خادم ابن الانسان 0 منتديات مهدي آل محمد في ضيافة وبركات حديث الكساء الشريف
0 أثبات الصلاة الوسطى ( حسب علم الابجد ) - من فكر السيد القحطاني(الموسوعة القرآنية ج3)
0 قصة الشيخ الذي رأى الامام المهدي (عج) في مسجد الكوفة
0 كلمات تبكي المنتظرين .... (فطوبى للمنتظرييين)
0 بعد السفراء الاربعة(رض) لاينقطع الامام المنتظر(عج) عن لقاء الناس /قصة مشوقة
التوقيع

عن أمير المؤمنين علي (عليه السلام):

((إذا خرج القائم (ع) ينتقــم من أهـلِ الفتـوى بما لايعلمون ، فتعساً لهم ولأتباعهم ، أوكان الدينُ ناقصاً فتمّموه ؟ أم بهِ عِوَجُ فقوّموه ؟ أم أمر الناس بالخلاف فأطاعوه ؟ أم أمرهم بالصواب فعصوه ؟ أم همَّ المختارفيما أوحى إليهِ فذكَّروه ؟ أم الدين لم يكتمل على عهدهِ فكمَّلوه ؟ أم جاء نبَّيُ بعدهُ فاتبعوه )) بيان الأئمــة/ ج3 ، ص298
.
رد مع اقتباس

قديم 19-02-11, 06:30 AM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
المدير العام

إحصائية العضو







المدير العام تم تعطيل التقييم

 

المدير العام متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هدى الاسلام المنتدى : منتدى علامات الظهور المقدس
افتراضي

 

 

ندعو من الله تعالى ان يوفقك اختي هدى الإسلام على هذه الجهود المتميزة جعلك الله من الخمسين إمرأة تحت راية القائم

 

 

 

من مواضيع : المدير العام 0 اليماني واهل اليمن وعصر الظهور
0 تهنئة بعيد الفطر المبارك
0 نعي نعي نعي
0 رجال الحوزة يمنعون بيع كتب السيد القحطاني في النجف الأشرف !!!!!
0 الدين والمادة الخضراء
رد مع اقتباس

قديم 19-02-11, 02:36 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
هدى الاسلام

إحصائية العضو







هدى الاسلام is on a distinguished road

 

هدى الاسلام غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هدى الاسلام المنتدى : منتدى علامات الظهور المقدس
افتراضي الف تحيه

 

 

الف تحيه وتقدير واحترام لمروركم المبارك وفقتم جميعا
واشكر المديرالعام المحترم على كلمته التي تطمئن لها النفس( جعلك الله من الخمسين إمرأة تحت راية القائم) واقول جعلكم الله من النقباء للامام -ع- تحت رايته
نسالكم الدعاء

 

 

 

من مواضيع : هدى الاسلام 0 ذكرى وفاة ام البنين-ع- عظم الله اجوركم
0 ان لصاحب هذا الامر -غيبه-
0 (فضل انتظار الفرج ومدح الشيعة في زمان الغيبة)الحلقة الرابعة
0 أنباء عن وفاة مبارك إكلينيكياً.. ومصدر أمني ينفي
0 (- التوسم بالهيئة)
رد مع اقتباس

قديم 19-02-11, 08:55 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
الراسل

إحصائية العضو







الراسل is on a distinguished road

 

الراسل غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : هدى الاسلام المنتدى : منتدى علامات الظهور المقدس
افتراضي

 

 

موضوع قيم وفقكي الله لخدمة امامكي الحجة بن الحسن (عج)

 

 

 

من مواضيع : الراسل 0 الامام المهدي (ع)في القرآن
0 اليعسوب
0 الصلاة على قائم آل محمد (عج)
0 الانتخابات والقرآن
0 كيف نام أهل الكهف من الناحية العلمية‏
رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع



الساعة الآن 03:14 AM.

Loading...


Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir